السبت ، ٢٨ مايو ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٩:٠٢ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - كتابات - حزب المؤتمر الشعبي العام وتحالفه الكارثي مع جماعة الحوثي
يعقوب السفياني

حزب المؤتمر الشعبي العام وتحالفه الكارثي مع جماعة الحوثي

يعقوب السفياني
الخميس ، ٠٩ فبراير ٢٠١٧ الساعة ٠٨:٠٧ مساءً
يعقوب السفياني ما لا شك فيه ان حزب الرئيس السابق"علي عبد الله صالح" اي حزب المؤتمر الشعبي العام هو الحزب الاقوى على مستوى الساحة اليمنية ويملك قاعدة شعبية واسعة ونفوذ مطلق منحه اياه نظام علي عبد الله صالح في الفترة ما بين عام 1994 وحتى قيام الانتفاضة الشعبية في عام 2011 فقد تسلم اعضاء المؤتمر كافة مفاصل الدولة بدأ بمجلس النواب ومرورا بالمجالس المحلية في كافة محافظات الجمهورية وايضا معظم المرافق الخدمية والمنشئات الحيوية التي كان للحصان "شعار المؤتمر" حضور بارز في اروقتها . المؤتمر الشعبي عام سمح لنفسه بان يكون اداة انتقام استعملها علي عبد الله صالح للتنكيل بالشعب الذي خرج ضده واسقط نظامه البائد والفاسد وترك فيه جرحى غائرا لا ينسى مما دفع بعلي صالح للانتقام عبر ادواته العديدة والتي كان حزب المؤتمر الشعبي العام احدها،الى جانب جيشه الاسري . فالمؤتمر الشعبي العام كتب خاتمته بيده عندما مد يده وتحالف تحالفه الكارثي والمدمر مع ميلشيا انقلابية خارجه عن القانون . تحالف كارثي على حزب المؤتمر الذي فقد ابرز قياداته في هذه الحرب بسبب تحالفهم مع ميلشيا الاجرام والانقلاب . فالمؤتمر اثبت بالفعل انه حزب لأجل علي عبد الله صالح وليس حزب لأجل الشعب والوطن شارك المؤتمر والتاريخ يسجل هذا في حربه الظالمه على الشعب اليمني وزجه باتون حرب مدمرة اودت بحياة عشرات الالاف من الابرياء وشردت الملايين ودمرت الاف المنازل والمباني الخدمية وتسببت بدمار كلي للبنية التحتية للبلاد واوصلت اقتصاد اليمن لمستويات قياسية من الانهيار اضافة الى انها تسببت في نشر الطائفيةة والمناطقية والبغضاء في اوساط المجتمع اليمني المتماسك والمسالم كما يشهد تاريخه بذلك فالجريمة التي اقترفها المؤتمر بحق الوطن الشعب جريمة لا تغتفر اضافة لذلك ان المؤتمر الشعبي العام بتحالفه مع الجماعات المتمردة قد كتب لنفسه نهاية محتمة همها بدا المؤتمر متواجد في حكومة الشرعية فهذا مجرد خزعبلات وفقاقيع اعلامية فالمؤتمر الحقيقي هو مؤتمر "عفاش"والذي تحالف مع اعداء الوطن. المؤتمر احرق نفسه ليضئ الطريق لميلشيا طائفية عرقية سلالية لتقتل العباد وتستبيح مقدرات البلاد .وكان المؤتمر هو مظلة الحوثيين الشعبية وفر لهم قاعدة شعبية عريضة ولا يخفى على احد ان ميلشيا الانقلاب في تعز والتي تحاصر تعز جلها من ابناء تعز "المؤتمرين"الذين دفعهم تعصبهم الحزبي الاعمى الى مقاتلة اخوانهمم وأبناء جلدتهم