السبت ، ٢٨ مايو ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٩:٠٢ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - كتابات - عن شبوة ورجالاتها
محمد علي عنبل (ابو نشوان)

عن شبوة ورجالاتها

محمد علي عنبل (ابو نشوان)
الاثنين ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧ الساعة ٠٩:٣٢ مساءً

عن شبوة ورجالاتها لسبب ما قد لااستطيع تفسيره اجدني مشدوه بالتعرف على المناطق والقبائل ؛ والشيئ الوحيد الذي ادركه هي الدهشة التي تتملكني عند اكتشاف جديد في تفاصيل هذي الجهات او تلك وتأثير التراكم الثقافي والحضاري على سلوك الافراد. بالطبع لست باحثا او دارسا متخصصا ولكني اشعر بالنشوة حين ارى تنوعا وثراء مبهرا في عادات وتقاليد الناس والقيم الرائعة التي توارثتها الاجيال لتتشكل في قالب مدهش من الاصالة والمعاصرة. كان لي شرف زيارة شبوة بناء على دعوة من بعض الاصدقاء من ابناء هذه المحافظة ومكثت في ضيافتهم لايام كم كانوا كرماء وكم هم يحتفون بالضيف وما اروع اساليب تعاملهم معه. كنت في مدينة خورة في ضيافة الكرام اولاد المرحوم سالم علي معطله العولقي وبالتحديد عند عالي المقام احمد سالم العولقي ( ابو شهاب) واخوانه لقد احاطوني بلحظات لن انساها ماحييت. وعند الحديث عن شبوة لايمكن المرور دون ذكر طيب الذكر عبدالله بن ناصر بلعيد فكرمه وسخاء يده تجاوزت الحدود . فلشبوة ان تنتشي برجالاتها وان تبتهج بامثال بلعيد كاسرة توارثت اجمل ماجادت به العرب من شهامة وكرم ... سليلة امجاد لها باع في المواقف وفي خلاصة مايعتد به العرب الاقحاح . من حقي الاعتداد ايضا بكل جميل في هذه الارض بالتاريخ والجغرافيا بالسدود وقنوات الري التي شيدها الاجداد وبنوا حضارات شهد لها العالم وتركت بصمات واضحة في الثقافة الانسانية. انا فخور جدا بجدي اسعد الكامل الذي باع اللصوص هيكله بملايين الدولارات وفخور بوالدي الذي ناهض الائمة البائدة فاصدروا فرمانهم بتدمير منزله في واقعة لايزال الكثير من ابناء الحداء يتذكرونها .. فخور بانني تشربت الحرية والكرامة على ايدي اباة يرفضون المذلة ... فخور لان لي اصدقاء من امثال ال العولقي يشدون الظهر ويشيعون قيم الكرم بين الناس فخور بعبدالله ناصر بلعيد ( ابو ناصر ) الذي سطع نجمه وذاع صيته ككريم وشهم يرفع رؤوسنا جميعا فخور بنجاحاته وانتصاراته وتجاوزه للحساد الذين لايزيدونه الابريقا ولمعانا .. تماما كما تفعل النار بالذهب للجميع الحب ودوام الصحة سلام الله على شبوة ورجالاتها