السبت ، ٢٨ مايو ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٩:٠٢ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - كتابات - هذا واقع الجنوب فكيف مستقبله
أسعد عمر

هذا واقع الجنوب فكيف مستقبله

أسعد عمر
الأحد ، ٠٢ ابريل ٢٠١٧ الساعة ٠٦:٤٩ مساءً
مع تقديرنا العالي لقيادات محافظات عدن ولحج والضالع وحضرموت ولدور رجال الأمن والجيش فيها والمقاومة الوطنية وكل مكونات الحراك الجنوبي واعتزازنا بموقفهم البطولي في التحرر من براثن تحالف صالح والحوثي الانقلابي وتأكيدناعلى ثقتنا المطلقة بحسن نوايهم وتقديرنا للدوافع التي جبلتهم للاتجاه نحو تبني مطلب الانفصال وقبولنا بما يرتضيه اليمنيين في جنوبنا الحبيب رغم موقفنا الرافض المتمسك بالوحدة واعتقادنا بإمكانية حل القضية الجنوبية وفقا لما جاء في مخرجات الحوار الوطني بحدها الأدنى وبالتجاوز عن الكثير من الامور الموضعية التي تؤكد صعوبة هذا الخيار وخطورة الأقدام عليه على ان نكتفي منها بالاشارة الى حالة العجز السائدة في تأمين مرتبات الموظفين في المحافظات الجنوبية وصعوبة توفير خدمات الكهرباء والتعليم والصحة في ظل دعم دولي واسع ناهيك عن تعاظم خطر الاٍرهاب والذي اتسعت أنشطة جماعته بعناصر جنوبية ومن منطلقات معتقدية وتنامي خلايا الانقلاب الناعمة ، ولعل هذا بحد ذاته كاف لوضع الجميع في الجنوب وخارجه امام مطلب التفكير وإبداء الرأي المسؤل حيال مستقبل هذا الجزء الهام من الوطن وأمنه واستقراره فإذا كان هذا هو الحاصل واقعيا فكيف سيكون الحال لو حدث الانفصال خاصة وان الموقف الدولي سيكون مختلفا بشدة تجاه تبني ودعم مثل هذة الخطوة على افتراض انه لن يكون رافضا له بالمطلق رغم ان كافة المؤشرات توحي بذلك .