الخميس ، ٢٨ اكتوبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠١:١٥ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - كتابات - ماذا يعني لك علي عبدالله صالح؟
عبدالسلام القيسي

ماذا يعني لك علي عبدالله صالح؟

عبدالسلام القيسي
السبت ، ١٧ يوليو ٢٠٢١ الساعة ٠٤:١٠ مساءً

يعني لي كل شيء

 
ولادتي في ظل دولة وجمهورية
 
سنتي الأولى وأنا أتنفس عبق النظام وأبي يمارس ديمقراطيته عام ٩٣ حين مولدي
 
سنتي الثانية وانا استمع راديو أمي ولا أفهم شيء
 
سنتي الثالثة وأنا أفتش كتب أخي جبران ولا اعرف القراءة
 
سنتي الرابعة وأنا أذهب الى المدرسة التي بناها صالح وأستمع النشيد ولا أردده
 
سنتي الخامسة وانا بالصف الأول ابتدائي واتهجأ اسم اليمن واراه رافعا علم الوحدة
 
سنتي السادسة وانا أستمع لخطاباته واقول أن جدي والرئيس إخوان
 
سنتي السابعة وأنا اقرأ مجلة العربي وفيها سياحة وتراث وتأريخ اليمن
 
سنتي الثامنة وانا أنقل ملفي من مدرسة الانصار بالاهصوع الى مدرسة الوحدة التي بناها صالح في قريتنا
 
سنتي التاسعة وانا أقدم كلمة الصباح والعاشرة وانا اجلس في المدرسة على الكرسي التي أتت للمدرسة
 
سنتي العاشرة ونحن اليتامى نرفض التسجيل في لجنة الضمان الاجتماعي فهناك أفقر 
 
سنتي الحادية عشرة وانا أعي وأعلم موقفه من العراق
 
الثانية عشرة وانا أذهب واشاهد الانتخابات في ٢٠٠٣ وجدي يفوز بشكل ديمقراطي جدا
 
سنتي الثالثة عشرة وانا قد قرأت كل تأريخ البلاد وفي الرابعة عشرة كنت أردد خلف أمل عرفة دمت للتاريخ محرابا مهابا وفي الخامسة عشرة كنت أشرب من الماء الحكومي الذي يصل الى جبل قريتنا العالي وفي السادسة عشرة بخصام في البلاد أخذنا عمي الى السجن ولا ميزة لأحد على أحد،الدولة حاضرة
 
سنتي السابعة عشرة وأنا افكر في المستقبل وقد قرأت تأريخ العالم في مكتبة السعيد
 
سنتي الثامنة عشر وانا أتخرج من الثانوية وبسبب فوضى بسيطة نقل مركزنا من الشهيد عادل في مخلاف الى القرعامة في المطار 
 
يعني لي كل شيء
 
البلاد التي كنت أعيشها والأمن الذي كنت أعيشه والأحلام وأمي وأخي خريج الهندسة الطبية وأختي التي كانت الأولى في المدرسة وأخي الآخر الذي في الجامعة وزميلي وبلدتي والمعرفة التي تطوف البلاد وبنادقنا التي ذحلت من فرط التخلي عنها وقلعة القاهرة حيث كنت اخزن وجامعة تعز وجامعة صنعاء
 
يعني لي كل شيء
 
المدرسة والجامعة ومشروع الماء وفريق كرة القدم وخليجي عشرين وشوارع تعز المبلطة وكرنفالات الثورة والوحدة والجمهورية والنجاح الذي حققته في دراستي والعبق اليماني الشامخ ومحمد عبدالله فرحان الذي كان جنديا في العراق وفهد عبده احمد الذي كان طالبا في العراق وعمي بكيل الذي اخذ الدكتوراه من مصر وأمين احمد ثابت وعبدالسلام محمد قاسم وكل الذين نجحوا في حياتهم من البلاد ولا يتسع المقام لهم،وخريجي بلادنا في الجامعات.
أحدث الأخبار