الاثنين ، ٢١ سبتمبر ٢٠٢٠ ، آخر تحديث الساعة ٠٣:٢١ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - ثقافة وفن - العالم يرتعد من كورونا والمصريون يواجهون الوباء بالنُكتة

العالم يرتعد من كورونا والمصريون يواجهون الوباء بالنُكتة

سلمى عمارة فيروس كورونا

في الوقت الذي فجّر فيه تفشي فيروس كورونا المستجد حالة غير مسبوقة من الهلع العالمي، أطل الإعلامي المصري، جابر القرموطي، على جمهوره بأغنية تهون من خطورة المرض، الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية جائحة عالمية، وتسخر من مروجي الشائعات حوله.

الإعلامي، الذي اشتهر بلجوئه إلى أساليب غير اعتيادية لمقاربة ما استجد من أحداث على الواقع المصري، لجأ إلى "استضافة فيروس كورونا" على الهواء مباشرة، لتوعية المصريين حول طرق الوقاية من الفيروس، والتشديد على ضرورة تجنب التهويل في التعامل معه.



ورغم ما أثارته الحلقة من سخرية ونفور لدى البعض، إلا أن ما فعله القرموطي لم يبتعد كثيراً عن تعامل المصريين، أنفسهم، مع الأخبار المتداولة حول الفيروس. فرواد مواقع التواصل الاجتماعي من المصريين، دأبوا على مشاركة النكات والمنشورات الهزلية الساخرة من الفيروس، منذ الأيام الأولى لتفشيه، وحتى إعلان وزارة الصحة عن إصابة أكثر من 67 مصرياً بالفيروس، الذي يُسبب مرض "كوفيد-19".

وفي حين أثار لجوء الشعب المصري، المعروف بتحليه بروح الدعابة، للسخرية موجة من الانتقادات والاتهامات بالجهل من قبل الكثيرين، يرى بعض المحللين في سخرية المصريين حيلةً دفاعيةً ناجعة يرفعها الشعب، الذي يحفل تاريخه بالأزمات، في وجه الخوف من المرض والتوجس من الموت.

وربما يجد هذا الرأي صدى في عدوى الغناء الجماعي التي أصابت سكان بلدات إيطالية، أغلقها الفيروس، بوصفها وسيلة للطمأنة وبث روح التضامن لدى الجموع في مواجهة شبح الموت الذي يخيم على قفر الشوارع.

*سلمى عمارة صحفية مصرية

أحدث الأخبار
stop