الاربعاء ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ ، آخر تحديث الساعة ٠٣:٠٧ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - تكنولوجيا - نجاح أطول رحلة جوية بلا توقف في العالم، انطلقت من أمريكا حتى أستراليا

نجاح أطول رحلة جوية بلا توقف في العالم، انطلقت من أمريكا حتى أستراليا

اول رحلة جوية

أتمَّت خطوط كانتاس الجوية الأسترالية رحلة تجارية حطّمت الأرقام القياسية بمدّة تحليقها، صباح اليوم الأحد 20 أكتوبر/تشرين الأول 2019، لتصبح بذلك أطول رحلة جوية بلا توقف في العالم. 

وقالت شبكة CBS News الأمريكية، إن طائرة Boeing 787-9 التابعة للخطوط الجوية الأسترالية هبطت في سيدني بتمام الساعة الـ7:42 صباحاً بالتوقيت المحلّي للبلاد، بعد رحلة جوية بلا توقُّف، استغرقت 19 ساعة و15 دقيقة.



طفرة في عالم الطيران

وتُعد تلك الرحلة الاستطلاعية التي ربطت جوّاً بين المدينتين، لأول مرَّة بلا توقُّف، جزءاً من مشروع Project Sunrise، الذي تُجريه خطوط كانتاس الجوية لإحداث طفرة تتخطَّى حدود المتعارف عليه في الرحلات الجوية التجارية.

وعلى الرغم من أن الخطوط الجوية الأسترالية تتمتع بخبرة واسعة في تسيير رحلات المسافات الطويلة، لم تكن الرحلات التي تربط بين سيدني وملبورن وبين نيويورك ولندن في متناول شركة الطيران من قبل.

وقد أقلعت الرحلة الجوية رقم 7879 من مدينة نيويورك الأمريكية مساء يوم الجمعة، مُحمَّلة بـ222900 رطل بنزين (ما يعادل 101105 كيلوغرامات) للقيام برحلتها. 

ونظراً إلى أن مدى الطائرة لم يكن يسمح لها باستكمال رحلتها التي تقطع 10.000 أميال (ما يعادل 16093 كيلومتراً) وعلى متنها عدد الركاب كاملاً، حملت الطائرة 50 فرداً فحسب وطاقم الطائرة من دون حمولات شحن. 

وكانت الطائرة كذلك جديدة تماماً، إذ كانت قد خرجت للتوّ من خط تجميع بوينغ الواقع بالقرب من سياتل .

مراقبة حالة الركاب الصحية

وفي إطار أهداف مشروع Project Sunrise المتمثلة في الحد من عثرات توقيت الرحلات الجوية وضمان صحة الركاب وطاقم الطائرة في الرحلات الطويلة، وُجد عدد قليل من الخبراء الطبيين على متن الطائرة، لمراقبة أنماط نوم الركاب واستهلاك الطعام والشراب. 

وارتدى طاقم الرحلة، المكون من أربعة أفراد يعملون بالتناوب، أجهزة مراقبة تخطيط كهربية الدماغ (EEG) التي تقوم بتتبُّع موجات الدماغ واليقظة.

وإذا قررت شركة كانتاس المضي قدماً في رحلات جديدة ونالت الموافقة التنظيمية اللازمة، فإنها تأمل البدء في السفر إلى نيويورك ولندن بحلول عام 2023، وفقاً لما تقوله شركة الطيران. 

ولكنها لا تزال في حاجة إلى إزالة عقبة أساسية قبل أن تتمكن من ذلك، وهي سد احتياجها لطائرة يمكنها إكمال طريقَي الذهاب والعودة بحمولة كاملة. 

وربما تتمتع طائرتَي Airbus A350-1000 وBoeing 777X الجديدتين بالإمكانات اللازمة، لكن الشركة لم تقدم أي طلبات للحصول عليهما بعد.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن شركة كانتاس تسيّر رحلةً مدتها 17 ساعة من مدينة بيرث الأسترالية إلى لندن دون توقف، باستخدام طائرات من طراز 787 منذ عام 2016.

لكن الرحلات إلى نيويورك ولندن ستصبح أطول الرحلات في العالم، إذ تبلغ مدة الرحلة إلى كل منهما نحو 19 ساعة، ولذا ستوفر تلك الرحلات الجوية على المسافرين إلى نيويورك التوقف أربع ساعات في لوس أنجلوس، وكذلك ستوفر على المسافرين إلى لندن الاضطرار إلى التوقف في ترانزيت لاستقلال رحلة ربط من سنغافورة.