الجمعة ، ٠٩ ديسمبر ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ٠٤:٢٣ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - تكنولوجيا - بعد وفاة طفلة تيك توك.. فيسبوك وأنستقرام في مرمي نيران معركة القاصرين

بعد وفاة طفلة تيك توك.. فيسبوك وأنستقرام في مرمي نيران معركة القاصرين

مواقع التواصل الاجتماعي

بدأت إيطاليا معركة القاصرين مع "فيسبوك" و"أنستقرام"، وطلبت توضيحات حول شروط استخدام القصر هاتين الشبكتين الاجتماعيتين.

وتأتي خطوة هيئة حماية البيانات الإيطالية المستقلة، الأربعاء، بعد وفاة طفلة كانت تشارك في "لعبة الوشاح" على تطبيق "تيك توك".



وحسب وكالة فرانس برس، أوضحت الهيئة في بيان، أنها أطلقت أمس الثلاثاء، إجراءات تتعلق بشبكتي "فيسبوك" و"أنستقرام"، مشيرة إلى أنها اتخذت هذا القرار "بهدف حماية القصر على الشبكات الاجتماعية بعد قضية طفلة باليرمو والحظر المفروض على "تيك توك".

وأعلنت إيطاليا مساء الجمعة أنها حجبت موقتاً شبكة التواصل الاجتماعي "تيك توك" عن المستخدمين ذوي الأعمار غير المضمونة. ويُعمل بهذا الإجراء حتى 15 فبراير/شباط المقبل، الموعد المحدد لتستجيب الشبكة لطلبات روما.

وجاء هذا القرار بعد ساعات على الإعلان وفاة فتاة في العاشرة من عمرها في باليرمو (مقاطعة صقلية في جنوب إيطاليا) اختناقاً أثناء مشاركتها في تحدي "لعبة الوشاح" خلال تصوير نفسها بهاتفها عبر تطبيق "تيك توك".

وأشارت الهيئة يومها إلى أن الشبكة التي تحظى بشعبية كبيرة بين المراهقين "لم ترفض" تسجيل الفتاة رغم صغر سنها التي تقلّ عن الثالثة عشرة، وهو الحد الأدنى لعمر المستخدمين وفق الشروط التي تعتمدها "تيك توك".

ولاحظت الهيئة الأربعاء أن "مقالات صحافية عدة ذكرت أن الفتاة كانت تملك حسابات" على "فيسبوك" و"أنستقرام".

وأدى ذلك إلى طلب الهيئة من مجموعة "فيسبوك" التي تدير أيضاً "أنستقرام" تقديم "سلسلة من المعلومات ، منها عدد الحسابات التي كانت الفتاة تملكها، وإذا تأكد أن لديها حسابات، شرح طريقة قبول تسجيل قاصر دون عشر سنوات في كلا الشبكتين".

كذلك، طلبت الهيئة معلومات دقيقة عن شروط التسجيل في الشبكتين وعن الإجراءات المعتمدة للتحقق من سن المستخدمين لمراقبة التزام الحد العمري الأدنى.. وامهلت "فيسبوك" 15 يوماً للرد على هذه الطلبات.

وكانت هيئة حماية البيانات الإيطالية أطلقت إجراءات في حق "تيك توك" في ديسمبر/كانون الأول 2019، آخذة عليها خصوصاً "قلة الاهتمام بحماية القاصرين، وسهولة الالتفاف على الحظر المفروض على تسجيل الصغار، وانعدام الشفافية والوضوح في المعلومات المقدمة للمستخدمين، فضلاً عن الإعدادات التي لا تحترم الخصوصية".

أحدث الأخبار
stop