الخميس ، ٠٩ ديسمبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ١١:٤٨ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - تكنولوجيا - أمريكا تضع نهاية "حزينة" لطراز i3 من بي إم دبليو

أمريكا تضع نهاية "حزينة" لطراز i3 من بي إم دبليو

سيارات بي ام دبليو

باتت أيام طراز بي إم دبليو i3 معدودة بالولايات المتحدة، بعد إعلان الماركة البافارية عن وقفها لطرحه بأمريكا بداية من يوليو المقبل.

وحسب موقع "موتور وان" المختص بأخبار السيارات، فإن طراز i3 من بي إم دبليو يعتبر الطراز الكهربائي الأعلى إقبالا بين سيارات الماركة الألمانية خارج أمريكا، ما دفعها للإعلان العام الماضي عن رفعها لمعدل الإنتاج بحلول 2021 الجاري لتتمكن من تغطية طلبات حجزه.
 
ولم يحظى الطراز i3 بالإقبال نفسه داخل الولايات المتحدة، بعد الكشف عن تقرير يفيد بأن طلبات شراء الطراز بأمريكا وصلت لأقل مستوياتها منذ 12 شهر خلال يونيو/حزيران الجاري.
 
وحسب "موتور وان" قد تؤدي هذه المؤشرات لختام تصنيع الطراز بشكل نهائي من كافة الأسواق على نطاق دولي بحلول 2022 إذا ما شهد تراجعا في طلبات حجزه في دول أخرى كما هو الحال بأمريكا.
 
صوب سنوات عجاف
 
كشفت بي إم دبليو في بيان رسمي عن عدد من التفاصيل الهامة التي تتعلق بمستقبلها في صناعة السيارات، ما يقودها لسنوات عجاف.
 
وذكرت الماركة البافارية، عن أنها تسعى لأ تشمل نصف مبيعاتها على الأقل، سيارات كهربائية بالكامل بحلول عام 2030.
 
ذلك مع تمسكها بمحركات الاحتراق الداخلي حتى هذا الوقت على عكس عدد كبير من الماركات الأخرى التي ستكون بحلول 2030 قد تحولت بشكل كامل لصناعة السيارات الكهربائية فقط بحسب موقع "موتور وان".
 
الأمر لم يتوقف عند ذلك، حيث أعلنت بي إم دبليو ضمن بيانها عن نيتها لتقليص نسبة الإنفاق على الإنتاج بشكل تدريجي بنسبة تصل لـ 25% بحلول عام 2025 المقبل.
 
وتقليص نسبة الإنفاق على الإنتاج يعني تراجع قيمة الخامات والسيارات المصنعة، وذلك في مواجهة رغبة الماركة الألمانية في تحقيق مزيدا من الربع خلال السنوات القادمة.
 
وفي هذا النهج، تطمح بي إم دبليو لأن تحذو حذو ماركات فولكسفاجن ودايملر وتسلا، وهي ماركات نجحت في تحقيق التوازن بين التصنيع والربح من وجهة نظر المسئولين عن بي إم دبليو حاليا.
أحدث الأخبار
stop