الاربعاء ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩ ، آخر تحديث الساعة ١١:٠٨ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - رعب حوثي من انتقال عدوى انتفاضة العراق ولبنان الى صنعاء

رعب حوثي من انتقال عدوى انتفاضة العراق ولبنان الى صنعاء

مليشيات الحوثيين في اليمن

قالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء، أن الميليشيات الحوثية الإنقلابية تعيش حالة إستنفار غير معلنة بسبب المظاهرات التي تشهدها العراق ولبنان وتستهدف أدوات إيران في الدولتين .

ونقلت وسائل إعلام عن تلك المصادر، أن الميليشيات المدعومة من إيران إستحدثت نقاطا عسكرية وأمنية في عدة شوارع بالعاصمة صنعاء وسط مخاوفها من انتقال شرارة الاحتجاجات من بيروت وبغداد .. مشيرة إلى أن الميليشيات وجهت عناصرها والدوريات العسكرية التابعة لها بتكثيف تواجدها وانتشارها في العاصمة صنعاء.



وكشفت المصادر عن حالة ذعر وهلع وتعيش مخاوفها محاولة منع أو قمع انتقال شرارة الاحتجاجات الجارية في كل من لبنان والعراق التي استهدفت نظامي حكم على صلة وثيقة بإيران.

وذكرت المصادر أن المليشيات كثفت نقاط التفتيش في مختلف الطرق الرئيسة بالعاصمة وأغلب مداخل أحيائها، وتقوم بإجراء توقيف المارة من السكان وتطالبهم بإبراز هوياتهم وتعتقل من لا يملكها وتقتاده إلى سجونها.

وبحسب المصادر فإن المليشيا تقوم بتفتيش الهواتف المحمولة للمواطنين والاطّلاع على محتوياتها بشكل غير قانوني ينتهك الحريات الشخصية.

وطبقا للمصادر ان هذه الإجراءات الشديدة وغير المسبوقة التي اتخذتها المليشيات تأتي عقب عملية رصد لها لحالة الاحتقان الشديدة في صفوف السكان جرّاء الأوضاع المعيشية القاسية والتي ازدادت سوءاً بعد تصاعد أزمة انعدام المشتقات النفطية وارتفاع أسعار المواد الغذائية والاستهلاكية وغيرها بشكل خيالي.

 

وأشارت المصادر إلى أن حالة توتّر وقلق تعيشها المليشيات في العاصمة صنعاء إزاء إعلان حزب المؤتمر الشعبي تعليق الشراكة وإيقاف العمل بالهيئات والهياكل الإدارية والسياسية فيما يسمى المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين بعد أن أقدم الاخيرون على إطلاق سراح خمسة متهمين بمحاولة اغتيال صالح وقيادات الدولة سنة 2011 بتفجير جامع دار الرئاسة.