الخميس ، ٢٨ اكتوبر ٢٠٢١ ، آخر تحديث الساعة ٠١:١٥ صباحاً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - قناة "الحدث" تنشر مكالمة صوتية مؤثرة للطفلة شهد مع والدها قبل ساعات من اعدامه يوم امس بصنعاء

قناة "الحدث" تنشر مكالمة صوتية مؤثرة للطفلة شهد مع والدها قبل ساعات من اعدامه يوم امس بصنعاء

المتهمين بقتل الصماد

نشرة قناة "الحدث" الاخبارية تسجيل مكالمة صوتية للطفلة شهد مع والدها العقيد عبدالملك حميد، قبل ساعات من اعدامه يوم امس على يد مليشيات الحوثيين ضمن 9 مدنيين اتهمتهم المليشيات بقتل الصماد.

وحسب التسجيل للطفلة شهد وهي تهاتف والدها بكلمات مؤثرة وتعبر عن وحشتها بفقدانه وهو يوصيها بالصبر والدعاء له والترابط الاسرى بين افراد العائلة.



للاستماع الى المكالمة اضغط "هنا"

وصباح يوم أمس السبت أقدمت سلطة الميليشيا في صنعاء على إعدام تسعة أشخاص من أبناء تهامة بميدان التحرير، بعد اتهامهم بالتخابر والتخطيط مع زعماء "دول العدوان" لقتل القيادي الحوثي "صالح الصماد"، والذي لقي مصرعه أواخر شهر أبريل 2018، بغارة جوية نفذها طيران التحالف العربي، وفقاً لتصريحات التحالف آنذاك.

 
ومن بين المختطفين التسعة الذين اعدمتهم الميليشيا الضابط برتبة عقيد "عبدالملك حميد"، الحاصل على ماجستير في القانون المدني والذي شغل العديد من المناصب الأمنية خلال فترة حياته.
 
وكانت سلطة الميليشيا قد اختطفته بتاريخ 15 نوفمبر 2018، وتعرض خلال فترة الإعتقال للحرمان من النوم لمدة أسبوع و الغسيل بالماء البارد في أيام الشتاء و التعليق بواسطة آلة ترفع يديه و إحدى رجليه إلى الأعلى و تبقيه على رجل واحدة من المساء إلى الصباح.
 
وتحدث أمام المحكمة بأن الأقوال المنسوبة إليه أُكره عليها ليتخلص من التعذيب المسلط عليه، وفق ما نشرته رابطة "امهات المختطفين".
 
وجاءت المذبحة الحوثية بحق المختطفين بعد أشهر من مسرحية المحاكمة، أيدت محكمة استئناف تابعة للحوثيين في أبريل الماضي حكم الإعدام بحق المختطفين التسعة، وقال محامو الدفاع إن المحكمة العليا التابعة للحوثيين أيدت في 12 سبتمبر الجاري الحكم.
 
ولقيت جريمة الميليشيا الحوثي بحق تسعة أشخاص من أبناء محافظة الحديدة، استهجان واستنكار يمني واسع على المستوى الرسمي والشعبي والحقوقي.
 
واستنكرت العديد من المنظمات الحقوقية الجريمة الحوثية بحق المختطفين التسعة، وقالت إنها "بداية لمسلسل جرائم وإعدامات جماعية اخرى".