الأحد ، ٠٣ يوليو ٢٠٢٢ ، آخر تحديث الساعة ١١:١٣ مساءً بتوقيت صنعاء
الرئيسية - أخبار اليمن - شاب يمني ينقذ حياة 15 مواطنا من داخل بئر بنفس طريقة انقاذ الطفل ريان في المغرب

شاهد بالصور

شاب يمني ينقذ حياة 15 مواطنا من داخل بئر بنفس طريقة انقاذ الطفل ريان في المغرب

خطة انقاذ مواطنين نفذها حسين سيدم

تمكن مواطن يمني يوم الاربعاء الماضي، من انقاذ حياة 15 شخصا من موت محقق، فيما توفي 3 أخرين، عقب سقوطهم داخل بئر كان يجري حفرها في احدى قرى مديرية صباح بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وقال مصدر محلي أن المواطن حسين محمد سيدم ، تمكن من انقاذ حياة 15 شخصا عقب انزلاقهم من حافة البئر التي كان يجري حفرها وطمرتهم التربة في قعر البئر بكميات كبيرة وبمسافة تقارب عشرة امتار تحت الأرض.
وحسب المصدر أن الاهالي استنجدوا بعمال كسارة الشيخ عبدالكريم سيدم، المتواجدة بذات المنطقة لاخراج 18 مواطنا من داخل البئر بعد انهياره عليهم.
وأكد المصدر أن أحد عمال الكسارة الذي وصفه بالجندي المجهول والبطل الجسور، حسين محمد سيدم، من اهالي عزلة الاعماس التابعة لمديرية السدة بمحافظة إب، هرع ب"الشيول" لانقاذ المواطنين بطريقة وخطة مشابهة وعمل خندق شبيه بخندق انقاذ الطفل ريان في دولة المغرب مطلع العام الجاري وشغل وسائل الاعلام العالمية لأيام حتى تم اخراجه من البئر عقب أن فقد حياته.
وأشار المصدر أن وسائل الإعلام وخاصة المحلية غيبت الدور البطولي للبطل حسين سيدم، جراء تمكنه من اخراج 15 مواطنا من اصل 18 شخصا توفي 3 مواطنين بينهم أطفال.
وكتب الاستاذ نعمان العنسي، منشورا مطولا عبر حائطه بموقع فيسبوك، وسرد فيه تفاصيل الحادثة من البداية حتى النهاية، أبابيل نت، يعيد لكم نشر المقال كما ورد في صفحة الكاتب.
الجندي المجهول
هو ذاك الجندي الذي لم تسلط حوله الأضواء الإعلامية. ولا عدسات الجزيرة والحدث ولاقناة المسيرة واليمن اليوم.غابت تلك القنوات في حدث إنساني وموقف بطولي جسده ذالك الجندي المجهول الذي انقذ حياة 15 نسمه في قرية(عبي) مديرية صباح 
قبل شهور مضت ضلت قناة الجزيرة تغطي حادثة البئر الذي سقط فيها الطفل ريان في دولة المغرب العربي واستمرة التغطية الإعلامية لمدة اربعة ايام واستمرة المغرب في محاولة الإنقاذ لمدة اربعة ايام معلنة حالة الطوارئ واخيرا توفي الطفل
في حدث مشابة حصل في قرية عبي مديرية صباح حيث سقط 18 شاب في بئر يدوية اثر انهيار تلك البئر وهم على حافتها وطمرتهم التربه واستنجد اهالي تلك القرية بعمال كسارة الخرسانه التابعة للشيخ عبدالكريم سيدم. حيث كان بطل هذه الحادثة الجندي المجهول الذي شمر ساعديه وانطلق كالليث المغوار سائقاً للشيول وقام بعمل خندق شبيه بخندق دولة المغرب واستمر وبطريقة حرفية بحفر الخندق لمدة اربع ساعات حتى وصل الى قعر البئر وكانت المفاجأة نجاة 15 شخص معظمهم. من الاطفال في حين توفي في تلك الحادثة 3 اشخاص وقد اصيب بعض الناجين بكسور .
اتدرون من هو ذالك الجندي المجهول الذي غيب الاعلام دوره البطولي
انه البطل الجسور حسين محمد سيدم .عزلة الاعماس مديرية السدة
ان لم ينصفه الإعلام فسيخلده الملك العلام في صفحات الخالدين وفي سجل اصحاب الاتقياء الانقياء ونحن بدورنا سنخط احرف اسمك باحرف من نور في صفحات مواقع التواصل الاجتماعي
فله منا جزيل الشكر والامتنان
/ابوزيدان نعمان العنسي
 
أحدث الأخبار
stop